طرابلس / 6 فبراير  : أنهي خمس راصدين  بوحدة رصد وسائل الإعلام لدي المركز الليبي لحرية الصحافة ورش عمل حول أليات رصد خطاب الكراهية والتحريض بالقنوات التلفزيونية والمعايير القانونية المٌنظمة ، وذلك يومي 4 ، 5 فبراير الجاري .

وتٌعد الورشة العمل الأولي من نوعها وتأتي ضمن  تطوير أليات رصد الإخلالات المهنية بوسائل الإعلام الليبية والتي  يقوم بها المركز الليبي لحرية الصحافة وبالشراكة مع الهيئة العليا المٌستقلة  للإتصال السمعي البصري في تونس وتمويل منظمة دعم الإعلام .

وتم خلال ورشة العمل إستعراض القوانين  الوطنية والدولية لمناهضة خطاب الكراهية والعنف والمعايير المٌنظمة للضوابط المهنية للمحتوي  البصري بالوسائل الإعلامية المٌختلفة ، فضلاً عن عرض بعض التجارب العربية بمجال رصد ومناهضة خطاب الكراهية والعنف بالقنوات العربية

وبهذا الصدد تقول مٌنسقة الحملات والأنشطة هند العابد ”  إن تطوير أليات رصد خطاب الكراهية والعنف وتغطية قضايا الإرهاب من أبرز الملفات التي سنعمل عليها ضمن  وحدة رصد وسائل الإعلام بهذا العام 2017 ، بالنظر لتزايد الخروقات الجسيمة والأخطاء المهنية بالإعلام الليبي ”

فيما علق المٌدرب رضا فحيل ألبوم بقوله ” إن مشروع رصد خطاب الكراهية والحقد بوسائل الإعلام الليبية يٌعد خطوة مهمة نحو مجابهته بالطرق القانونية وسيكون له أثره المحلي والعالمي ، وأعتقد إن العديد من وسائل الإعلام المٌرتكبة لهذا الخطاب ستعيد حساباتها بإعتبار هناك منظمات وطنية ستنشط بمجال رصد المخالفات الاخطاء المهنية التي ترتكب بحق الجمهور  ”

 

يٌشار إلي إن التدريب قد تم بإستضافة  المبادرة المدنية الليبية في طرابلس وبتنظيم المركز الليبي لحرية الصحافة