ندوة صحفية لإطلاق التقرير البحثي حول خطاب الكراهية بالتلفزيون الليبي 

 

طرابلس / 16 إبريل  ,  نظم المركز الليبي لحرية الصحافة ندوة صحفية يوم الأحد 16 إبريل الجاري في العاصمة طرابلس حضرها صحفيين وممثلي المٌجتمع المدني ووسائل الإعلام المٌختلفة بمناسبة إصدار أول تقرير بحثي بالتلفزيون الليبي حول خطاب الكراهية والتحريض والذي أعدته وحدة رصد وسائل الإعلام لدي المركز .

وقد تحدث الرئيس التنفيذي للمركز الليبي لحرية الصحافة محمد الناجم بقوله عن أهمية رصد الخطاب الإعلامي وتحليل المضامين المٌتعلقة بخطاب الكراهية والعنف ، وأهمية هذا الملف في التعديل الذاتي وتنظيم وسائل الإعلام المٌختلفة بهدف الإصلاح الهيكلي والقانوني للقطاع ، مؤكداً إن الهدف من التقرير ليس الدخول في أي عداءات مع وسائل الإعلام .

فيما تركزت كلمة  الباحثة بوحدة رصد وسائل الإعلام أسيا جعفر عن المنهجية البحثية للرصد والتي تركزت لـ 9 قنوات فضائية لـ 5 ساعات متواصلة بأوقات الذروة لمدة زمنية بين 16 إلي 21 فبراير الماضي وقد استغرقت عملية تحليل المضامين 4 أسابيع عمل متواصلة .

وقد أستعرض المٌستشار لدي المركز الليبي لحرية الصحافة رضا فحيل ألبوم حصيلة الإخلالات المهنية 609 إخلالاً مـتعلقاً بخطاب الكراهية والتحريض وطبيعتها والقائمين بالخروقات والأشكال التلفزيونية التي تقع بها .

فيما أثنى سمير جرناز رئيس المنظمة الليبية لمناهضة خطاب الكراهية والتحريض بالجهود المبذولة واصفاً التقرير خطوة مهمة نحو وقف هذا النوع من الخطاب ولابد أن نؤسس لخطوات وبرامج أقوي نحو تطوير الأخلاقيات المهنية لدي وسائل الإعلام المٌختلفة .

يٌشار إلي إن  الدراسات البحثية كانت بالشراكة مع مرصد شمال افريقيا والشرق الأوسط للرصد الإعلامي والهيئة العٌليا للإتصال السمعي البصري في تونس وبدعم منظمة الإعلام الدولي .

 

للإطلاع على التقرير : إضغط هنـا