جانب من حلقة النقاش

مٌدراء الوسائل الإعلامية يٌناقشون  تحديات الإصلاح الهيكلي لقطاع الإعلام .

طـرابلس    17 / أكتوبر  / نظم المركز الليبي لحرية الصحافة حلقة نقاش حول الإصلاح الهيكلي والقانوني لقطاع الصحافة والإعلام يـوم الاثنين شارك فيها رؤساء تحرير وأكاديميون  و بعض المرشحين لوزارة الإعلام بحكومة الوفاق الوطني بالإضافة لعدد من الصحفيين ومدراء الوسائل الإعلامية .

وقد عٌقدت الحلقة النقاش بالشراكة مع مؤسسة أكاديميون للإعلام  وتم خلالها مٌناقشة إمكانية العمل الجماعي للضغط على حكومة الوفاق الوطني بهدف إعادة هيكلية المؤسسات الإعلامية العمومية وتطوير أدائها وضمان استقلاليتها بعيداً عن تحكم الأطراف السياسية والمٌسلحة عليها .

وتٌصرح مٌنسقة الحملات والأنشطة بالمركز الليبي لحرية الصحافة هند العابد ” إن حلقة النقاش تأتي ضمن برنامج صالون مفتوح الذي أطلق الشهر الماضي ويهدف لزيادة التشبيك والتعاون بين الصحفيين ،كما إن حلقة النقاش تأتي ضمن حملة يٌديرها المركز الليبي لحرية الصحافة حول ضرورة إصلاح قطاع الصحافة والإعلام باعتباره قطاع حيوي ويٌعد مفتاح الاستقرار في ليبيا .

وقد تركز الحوار حول  المشاكل والعراقيل وتباعد الرؤي بين الصحفيين الليبيين  فيما يتعلق بإصلاح القطاع المؤسسات الإعلامية والصحفية فضلاً عن مٌراقبة الوسائل الإعلامية الخاصة وإعطاء التراخيص بالنظر لغياب القوانين واللوائح التنظيمية