جانب من الإجراءات الإحتزارية لمجابهة فيروس كورونـا

بيان مشترك

تونس – 24 مارس

صنفت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الجاري وباء COVID19 بجائحة عالمية.

”عندما يتعلق الأمر بإمكانية الاستجابة، فهذا بلد في خطر أكبر لأن نظام الصحة فيه ضعيف ومفكك بسبب الصراع“ ممثلة منظمة الصحة العالمية في ليبيا – إليزابيث هوف – 16 مارس.

في ظل هذه الظروف الإنسانية و الإستثنائية في العالم جراء جائحة الكورونا، و تسارع وتيرة إنتشاره حول العالم و تزايد خطره علي ليبيا و إمكانية احداثه لإنفجار و إنهيار كلي في النظام الصحي، و في ظل التدهور المستمر في الوضع الأمني والإنساني في البلاد.

لذا تطلب منظمات ائتلاف المنصة و منظمات أخرى الموقعين على البيان بالاتي :-

1-   نطالب السلطات الأمنية والقضائية بضرورة الإفراج عن المحتجزين ممن لم توجه لهم تهم و السجناء الذين ليس علي ذممهم قضايا جنائية أو أخري تتعلق بالإرهاب و العنف، كما نطالب أيضا الجهات المعنية بضرورة الإفراج و لو مشروطا عن السجناء المدنيين ممن تتجاوز فئاتهم العمرية (50) سنة فما فوق و النساء و القصر تحت (18) سنة – هذا أيضا يتعلق بمراكز الإحتجاز غير الرسمية و التي لا تخضع لسلطة الشرطة القضائية.

2-  نطالب كذلك من بعثة الأمم المتحدة في ليبيا و مكتب منظمة الصحة العالمية و منظمة الهجرة العالمية و منظمة الأمم المتحدة للاجئين بضرورة إتخاذ خطوات مستعجلة بالتعاون مع السلطات ذات العلاقة في ليبيا، بتجهيز مراكز حجر صحي للمهاجرين غير الشرعيين و توفير البنية الصحية الضرورية لحمايتهم من الوباء و الحيلولة دون تفشيه في اوساطهم، مما ينذر بكارثة حقيقية في ظل ظروفهم الإنسانية السيئة في مراكز الإحتجاز.

3- نطالب كذلك الحكومات في ليبيا و أجهزتها التنفيذية بضرورة إدراك خطورة المرحلة الحالية و الأوضاع الكارثية التي ستنجم عن هذا الوباء في حال إنتشاره في ليبيا، نظرا للوضع والبنية الصحية المتهالكة و الأوضاع الإنسانية الناجمة عن النزوح و هشاشة الوضع الأمني.

4- السلطات الصحية في ليبيا و علي رأسها المركز الوطني لمكافحة الأمراض و مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا و الجهات المعنية بضرورة الإعلان عن الحالات المؤكدة والمشتبه بها بفيروس كورونا و بشكل دوري مع ممارسة أقصي درجات الشفافية والدقة.

5- كما نضم أصواتنا لنداء المجلس الأعلي للقضاء في بيانه الصادر في 19 مارس، بضرورة الإلتزام بالتعليمات الصادرة من السلطات الصحية والتعاون مع لجان الأزمة والمتابعة.

6-  كما نطالب أخيرا كل المواطنين بضرورة التقيد بالحجر الصحي الذاتي لأجل سلامتك و سلامة من حولك.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0