مداولات مع صحفيين لأجل كتابة وثيقة إحترام حرية التعبير .

مصراتة-15 ديسمبر : عقد المركز الليبي لحرية الصحافة حلقة نقاش مع صحفيين ورؤساء تحرير وأكادميين بقطاع الإعلام بمدينة مصراتة 15 ديسمبر الجاري ضمن المٌبادرة الوطنية لإصلاح قطاع الإعلام الليبي ، وتمهيداً لإعداد وثيقة إحترام حرية التعبير وإستقلالية وسائل الإعلام

وقد أفتتح محمد الناجم الرئيس التنفيذي حلقة النقاش بعرض واضح لتفاصيل المٌبادرة الوطنية للإصلاح الهيكلي والقانوني لقطاع الإعلام الليبي ، ومدي أهمية إشراك كافة الأطراف الفاعلة بقطاع الإعلام والمجتمع المدني  وأن يلعبوا دور محوري في قيادة مٌبادرة تٌنهي الفوضي وسيطرة المال السياسي على وسائل الإعلام وتٌعزز من مكانة الصحفي الليبي وتضمن الحماية القانونية اللازمة له .

وشارك في النقاش 27 صحفي يُمثلون وسائل إعلام مٌتعددة ، فيما تركزت النقاشات حول الأليات والطٌرق الأمثل للإصلاح قطاع الصحافة والإعلام مع التركيز على دور وصلاحيات أي مؤسسة تنظيمية لإدارة الإعلام الرسمي ومراقبة وسائل الإعلام الخاصة  فضلاً عن أليات توحيد الجهود نحو بناء نقابة وطنية فاعلة تحمي حقوق الصحفيين المزاولين للمهنة .

وإستعرض المٌشاركون كافة الضغوطات المهنية والقيود التي يواجهونها وتأثير والإحتياجات المٌلحة للبدء في مسار الإصلاح الهيكلي والقانوني لقطاع الإعلام وصياغتها ضمن بنود وثيقة ” إحترام حرية التعبير وإستقلالية وسائل الإعلام ”  التي ستعرض بوقت لاحق على الأحزاب والقوي السياسية .

يٌشار أن حلقات النقاش ستشمل 5 مٌدن ليبية وتستهدف إجراء مناقشات مع 150 صحفي ليبي بهدف بحث إمكانية توحيد المطالب وصياغة رؤية مٌشتركة لإصلاح القطاع وفق القواعد الدستورية المنصوص عليها بمشروع الدستور الليبي والذي سيعرض على الإستفتاء خلال الربع الثاني للعام القادم 2019 .