صورة لجانب من المٌشاركين في ورشة العمل

طرابلس / 26 سبتمبر ، أنهي إحدي عشر صحفي ليبي تدريب حول التغطية الإعلامية للإنتخابات في سياق الأوضاع الحساسة من مٌدن ليبية متعددة إستمرت ليومي 25-26 سبتمبر الجاري في طرابلس .

وتضمن ورشة العمل تحليلاً للإطار القانوني المٌتعلق بالإنتخابات الليبية ، أهمية تنظيم وسائل الإعلام ودورها في نزاهة العملية الإنتخابية والفرق بين الدعاية الإنتخابية والإعلام ، والمعايير المهنية للتغطية العمليات الإقتراع وفرز الأصوات وإستطلاعات الرأي فضلاً عن التركيز حول تغطية الإعلامية للإنتخابات في مناطق النزاعات المٌسلحة .

يقول المٌدرب رضا فحيل ألبوم رئيس المنظمة الليبية للإعلام المٌستقل (  هذه الورشة التدريبية تٌعد مٌهمة للصحفيين المنخرطين في تغطية الإنتخابات ، خصوصاً وإن العديد من المؤسسات الإعلامية لم يتدرب صحفيوها على أسس التغطية الإعلامية النزيهة للإنتخابات ، ولايٌمكن أن تكون هناك إعلام مهني حٌر ومستقل دون ان يقوم بوظائفه في توعية الناخبين ومراقبة العملية الإنتخابية )

ويٌعتبر بناء القدرات الصحفيين من ضمن مسارات العمل الرئيسية لدي المركز الليبي لحرية الصحافة والذي يعمل على تعزيز دور الإعلام الليبي في ضمان تغطية مهنية وموضوعية للإنتخابات القادمة والتي تعتبر مصيرية في دعم التحول الديمقراطي ، وقد أوصي المٌشاركين بـ 10 نقاط وتوصيات  كمبادئ توجيهية لتغطية الإنتخابات في سياق الأوضاع الحساسة  ما بعد النزاعات المٌسلحة

وقد أجري المٌشاركون تطبيقات عملية حول التطبيق الهاتفي  “كٌن شاهد ” بهدف تدريبهم حول أليات إستخدام التطبيق الهاتفي في التبليغ عن الإعتداءات على الصحفيين ووسائل الإعلام بما يضمن حماية خصوصية معطياتهم الشخصية .