صحفيون يناقشون خطوات إصلاح قـطاع الإعلام وضمان حقوقهم .

طرابلس 3/ مايـو

أطلق المركز الليبي لحرية الصحافة تقريره السنوي الجديد بعنوان ” حرية الإعلام في قبضة المنتهكين ” وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة بحضور ثلاثون صحفياً في طاولة حوار مٌستديرة بمدينة طرابلس .

وقد افتتح الرئيس التنفيذي للمركز الليبي لحرية الصحافة محمد الناجم  أعمال الندوة بدقيقة صمت على أرواح الذين سقطوا جراء الهجوم الإرهابي على مقر مفوضية الانتخابات يوم الأمس الإربعاء.

وأضاف  ” إن المركز مٌنفتح على كافة الصحفيين ووسائل الإعلام ، لكن معركته لأجل حرية التعبير والإعلام لاتزال مٌستمرة وسط الإجراءات التعسفية وتزايد الضالعين في حوادث العنف وترهيب الصحفيين ووضع حد لمكافحة الإفلات من العقاب ”

وركز المٌشاركين على كيفية العمل على الدفع قدوماً نحو تحسين وضع الصحفيين من خلال استراتيجية وطنية لإصلاح قطاع الإعلام والصحافة وضمان الحماية القانونية للصحفيين وتوفير الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والخطوات الفعلية لتغيير واقع حرية الإعلام.

يٌشار إن المركز الليبي لحرية الصحافة ومراسلون بلا حدود اصدوا بيان مٌشترك اليوم  ، لإطلاق صافرة إنذار ضد تصاعد العنف بحق الصحفيين في ليبيا ، والحديث عن تقاعس حكومة الوفاق الوطني في اتخاذ إجراءات نحو إصلاح قطاع الإعلام ، بالإضافة لإطلاق التقرير السنوي الجديد بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة .

لتحميل التقرير : إضغط هنـا