صحفيون من وسائل إعلامية مختلفة يٌناقشون مبادرات تأسيس نقابة جامعة .

طرابلس / 26 يوليو إلتقى صحفيون من وسائل إعلامية متعددة في حلقة نقاش ضمن برنامج الصالون المفتوح والذي يُنظمة المركز الليبي لحرية الصحافة للحديث حول “مٌبادرة تأسيس نقابة وطنية للصحفيين في ليبيا ” وذلك مساء يوم الإربعاء الماضي 26 يوليو بدار نويجي للثقافة بالمدينة القديمة طرابلس .

وقد أدرات النقاش الصحفية فاطمة بن خيال بمشاركة عضوة مؤسسة اكادميون للإعلام نوال الشريف وعضو النقابة المٌستقلة للإعلاميين رضا فحيل ألبوم والصحفي عبد الرزاق الداهش ، تم خلالها التطرق لعدة محاور أبرزها المبادرات السابقة والرؤية المستقبلة لتأسيس نقابة وطنية جامعة ومستقلة .

وقالت هند العابد منسقة البرامج بالمركز الليبي لحرية الصحافة ” إنهم يدعمون تحركات الصحفيين نحو تأسيس نقابة وطنية حقيقية تمثلهم جميعاً على مستوي ليبيا ، وإن المركز الليبي لحرية الصحافة مٌستعد لتسخير إمكانياته وتقديم الدعم اللوجستي اللازم لبناء جسم نقابي قادراً الدفاع على الحقوق الإقتصادية والإجتماعية للصحفيين والتي تمر بمرحلة حرجة وهشاشة في أوضاعهم المهنية والمادية ، وأن تلعب النقابة دور في النضال لأجل إصلاح القطاع وإستعادة الحقوق لأصحاب المهنة ” وفق تعبيرها

وقد شارك العشرات من الصحفيين بمداخلاتهم ونقاشاتهم حول المبادرات المطروحة لتأسيس النقابة الوطنية للصحفيين الليبيين ، إلا إن الإنقسامات في الرؤي أحدثت مشادات كلامية وتبادل للإتهامات بين المٌشاركين مما أربك مستوي الحوار وأفضي بعدم الخروج بأي نتيجة واضحة قدوماً نحو الدخول من مرحلة المبادرة إلي التأسيس .

يٌشار إلي إن المركز الليبي لحرية الصحافة قد دعم عقد حلقة النقاش بعد دعوة العديد من الصحفيين الراغبين في تأسيس النقابة إلي المركز لتقديم الدعم اللازم بهذا الإطار ، وتٌعد حلقة النقاش هي ضمن العشرات النقاشات الدورية التي يٌجريها المركز الليبي لحرية الصحافة مع الصحفيين والقانونيين ونشطاء المنظمات الوطنية