بيـان صحفي

الشروع في نشر نتائج رصد خطاب الكراهية والأخبار الزائفة للربع الأول 2020 .

طرابلس 26 مايــو / يشرع المركز الليبي لحرية الصحافة في البدء بنشر نتائج عمليات رصد الإخلالات المهنية المُتعلقة ” بخطاب الكراهية والأخبار الزائفة ” في 15 وسيلة إعلامية ليبية وذلك للربع الأول للعام 2020 ، وذلك من خلال منصة فالصو لرصد خطاب الكراهية والأخبار الزائفة.

تعتمد عملية الرصد على المُراقبة والمُتابعة اليومية للمحتوى الصحفي في كافة الوسائط المتعددة لـ 15 وسيلة إعلامية تم إستهدافها بإعتبارها الأكثر مُتابعة  فيما تم إستثناء القنوات الترفيهية والمنوعة ، ويتم توثيقها وإدخالها في قواعد البيانات.

لقد أظهرت عمليات رصد الإخلالات المهنية ظاهرة الولوغ بشكل مفرط في الحض على الكراهية ونشر الإشاعات والإفتراء والكذب بكافة أصنافه من الأطراف التي تدير وسائل الإعلام وهي بطبيعة الحال مرتبطة بدول وشخصيات سياسية، حيث تم رصد 12,576 إخلال مهني بين يناير إلي مارس  2020 ، بنسبة تصل 71.7% خطاب كراهية ، و28.3% أخبار زائفة ، فيما حصد موقع منصة فالصو لرصد خطاب الكراهية  والأخبار الزائفة الترتيب 1,491,386 على المستوى العالمي ووصل المحتوى الذي ننشره لما يزيد عن 408,410 شخص على مواقع التواصل الإجتماعي.

ونوضح أن المنهجية البحثية التي إعتمد عليها فريق العمل في الرصد والتحقق اليومي من الأخبار وما يُنشر عبر المواقع الإلكترونية وحسابات وسائل التواصل الإجتماعي على موقع فيسبوك ، هي منهجية صممت وفقاً لمعايير علمية بحثية دقيقة، وإن الهدف الأساسي هو مساعدة وسائل الإعلام للتنظيم الذاتي وضبط الخطاب الإعلامي ومناهضة خطاب الكراهية وتفشي الأخبار الكاذبة، وإننا سنسمح لكافة وسائل الإعلام من الحصول على قاعدة البيانات الخاصة بالرصد لكل وسيلة إعلامية على حدة، ويأتي هذا العمل ضمن جهودنـا في الإصلاح الهيكلي والقانوني لقطاع الإعلام في ليبيا.

ونٌراقب عن كثب حالة التأجيج والتهويل ونشر المعلومات المُضللة وتدليس الحقائق التي إنزلقت فيها وسائل الإعلام الليبية المؤيدة للطرفين وما يُصاحبها من تدني مهني خطير في التعاطي الإعلامي للنزاع المُسلح في البلاد ، ونٌجدد مُطالبتنـا لكافة وسائل الإعلام بضرورة وقف الممارسات الفجة في تغطية النزاعات السياسية والمسلحة والإبتعاد عن التضليل والإفتراء .

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0