بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الثالث من مايو يطلق  المركز الليبي لحرية الصحافة  فيلم قصير و يتضمن أراء مجموعة من الصحفيين والإعلاميين الليبيين حول أوضاع حرية الصحافة والتعبير بعد مرور ثلاث سنوات من الثورة الليبية ، بالإضافة لإعلانات تنويهيه حول أهمية إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وتروي الشخصيات الاعلامية التي ألتقي بها فريق العمل بالمركز الليبي لحرية الصحافة عن التحديات والانتهاكات التي تواجههم بعد الثورة والتقلص المريب في هامش الحريات الاعلامية وتحكم أصحاب النفوذ والمصالح على السياسات التحريرية بالوسائل الاعلامية مما قلل من استقلاليتها

ويخشى العاملون بالمهنة من تنامي الخطاب التحريضي في الوسائل الاعلامية وسط انفلات وغياب للضوابط والمعايير المهنية في عمل الصحفيين والإعلاميين .

ويأمل الصحفيون الليبيون أن تتحسن بيئة العمل الصحفي وتتم عملية الإصلاح القانوني والوظيفي للقطاع الصحافة والإعلام فضلاً الكف من مضايقتهم من قبل الخارجون عن القانون ووضع أسس لضمان حرية الصحافة والتعبير والتعددية الاعلامية .

  طرابلس   1 / مايـو /2014

 روابط الفيلم:

آراء صحفيين وإعلاميين حول واقع حرية الصحافة