الليبي لحرية لصحافة يُدير حلقة نقاش ” تغطية الإعلام لقضايا الإرهاب ” .

مصراته / 25 نوفمبـر , عقد المركز الليبي لحرية الصحافة بالتعاون مع كلية الفنون والإعلام بجامعة مصراته حلقة نقاش حول ” دور الإعلام في تغطية الاحداث والقضايا الإرهابية ” وذلك بحضور طٌلاب قسمي الصحافة والإذاعة والتلفزيون بالإضافة لعدد من الأكاديميين والصحفيين بالوسائل الإعلامية المحلية في مدينة مصراته .

وافتتح حلقة النقاش عميد كلية الإعلام والفنون بالجامعة مصراته د، محمد بن طاهر والذي دعا كافة الطلاب بالكلية والإعلاميين لضرورة الانخراط في النقاشات والندوات حول دور الإعلام في القضايا والأزمات بعمومها في ليبيا ، فضلاً عن الاهتمام بملف تغطية الإعلام لقضايا الإرهاب بالنظر لما تعيشه البلاد حالياً في الوقت الراهن .

و ألقي الرئيس التنفيذي للمركز الليبي لحرية الصحافة محمد الناجم كلمة موسعة عرض خلالها تجارب ليبية ودولية في نماذج لتغطية أحداث إرهابية وكيف تعاملت وسائل الإعلام معها بالإضافة لمناقشة الانقسام الحاصل بوسائل الإعلام الليبية حول الأطراف الضالعة بالإرهاب ووقوعها في خانة تبييض الإرهاب فضلاً عن توظيف الأحداث الإرهابية لإلصاق التهم ضد تيارات سياسية أو دينية بعينها مما يزيد من تأجيج الصراع .

و أدار النقاش رئيس قسم الصحافة بالكلية الإعلام جامعة مصراته د، مفتاح جعيدة ، تم خلالها عدة نقاشات مع المشاركين حول كيفية الحد من التغطية السلبية للأحداث الإرهابية وتفعيل التشريعات الإعلامية لمراقبة المحتوي الإعلامي بالوسائل المٌختلفة .

تأتي حلقة النقاش ضمن الاستراتيجية العامة لعقد شراكات مع الاكاديميين وكليات الإعلام والقانون بالجامعات الليبية بهدف خلق نقاشات موسعة حول قضايا والأزمات التي يعيشها قطاع الصحافة والإعلام الليبي .