مصراته  /  16 مارس  عقد المركز الليبي لحرية الصحافة ورشة عمل لفائدة ثلاثة عشر صحفياً يعملون بوسائل إعلامية متعددة في مدينة مصراتة حول التعطية الإعلامية لقضايا حقوق الإنسان بين الفترة من 14 و 15 مارس الجاري ،  وذلك ضمن برنامج التمكين الحقوقي والذي اٌطلق في سبتمبر عام 2015

وقد تم التدريب على مرحلتين النظرية والعملية للتعرف حول المبادئ والمفاهيم العالمية لكونية حقوق الإنسان بالإضافة للقيم الصحفية المٌتصلة بالديمقراطية والأليات الدولية لحماية الصحفيين بمناطق النزاع فضلاً عن دور الصحافة في الكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان .

فيما خضع المٌتدربين المٌشاركين للتدريب حول خطاب الكراهية والعنف في وسائل الإعلام والمبادي التوجيهية لتغطية النزاعات المٌسلحة والإرهاب بالإضافة للتركيز حول إختيار مواضيع حساسة تتعلق بقضايا حقوق الإنسان  لعل أهمها زواج الفتيات القاصرات والهجرة الغير قانونية تأثير وسائل الإعلام الليبية الصراع العسكري والسياسي الحاصل في ليبيا .

ويعبر المٌدرب  مٌحسن أبوعزة عن سعادته للمٌشاركة بالتدريب والمستويات الجيدة للمٌتدربين والوعي الكبير بضرورة إصلاح قطاع الإعلام الليبي وتعزيز الاخلاقيات المهنية بأعمالهم  ودورهم في تحسين أوضاع حقوق الإنسان وتوعية الجمهور الليبي بالإنتهاكات الحاصلة في البلاد .

وتٌعد هذه الورشة الثالث من نوعها والتي تستهدف الصحفيين الليبيين متوسطي الخبرة ضمن برنامج التمكين الحقوقي  ، وسيستمر عقد مثل هذه الورش العمل التدريبية خلال العام الجاري 2017 .