طرابلس / نٌظم بمكتب المركز الليبي لحرية الصحافة  ورشة عمل مُصغرة  للإطلاق التجريبي للتطبيق الهاتفي  ” كٌن شاهد ” وذلك بمشاركة خمسة وعشرون صحفي ليبي من وسائل إعلام متعددة بهدف التعريف بالتطبيق الهاتفي وشرح أليات الإستخدام و تحديد المشاكل التقنية التي يواجهونها أثناء الإستخدام .

وقدم فريق المركز الليبي لحرية الصحافة عرضاً حول الحاجة لإستخدام التطبيق الهاتفي وكيفية خلق نظام رقمي أمن  يوفر الحماية والخصوصية لمٌستخدمي التطبيق الهاتفي ، ويٌشجع الصحفيين عن التبليغ على الإعتداءات وأعمال العٌنف التي يتعرضون لها هم أو زملائهم

ويهدف التطبيق الهاتفي لخلق منصة مفتوحة المصدر يستخدمها الصحفيون في التبليغ والإطلاع على الإحصائيات وأنماط الإعتداءات بعد التحقق منها من خلال فريق العمل ، ويوفر ميزة تقديم البلاغات أو الإنذار العاجل أثناء الطوارئ  .

منذ مطلع إبريل الماضي شكل المركز الليبي لحرية الصحافة خلية أزمة عقب عدوان  قوات الكرامة بقيادة الجنرال  خليفة حفتر على طرابلس  ، وذلك  لمٌتابعة حوادث العنف والإعتداءات التى قد يتعرض لها الصحفيون من أطراف النزاع ، وقد سٌجلت 32 حالة إعتداء .

ويشرع المركز الليبي لحرية الصحافة خلال مطلع شهر سبتمبر القادم لتوزيع سترات و خوذات الوقاية بهدف مٌساعدة الصحفيين الميدانيين على تغطية مناطق النزاع وضمان سلامتهم .

لتحميل التطبيق الهاتفي عبر متجر قوقل بلي وأبل ستور : kon chahed