تقارير دورية

21مايو 2017

التلفزيون الليبي رهين الهجمات الدامية …. الدوري الأول 2017 طرابلس  21- مايو  لازالت المهنة الأكثر تعقيداً في ليبيا تٌجابه تحديات ومعوقات متعددة في ظل تزايد الانقسام السياسي وعٌول صوت الحرب والسلاح  وإشتداد صوته في أكثر من مدينة ليبية ، فمر الفصل الأول للعام الجاري 2017  هو الأكثر إتساماً بخطابات الكراهية والتحريض على العنف ولد ضحايا […]

03مايو 2017

التقرير السنوي 2016 . أن تكون صحفياً في ليبيا ,,, ذلك الأمر الذي أصبح مرعبا حد الهاجس المقلق لدى مئات  المنخرطين في مهنة المتاعب بعصرنا الحالي، في مجتمع أصبح يرى الإعلام عاملا من عوامل عدم الاستقرار في ليبيا ، البلد الذي يعاني ويلات النزاع المسلح والتشظي الاجتماعي والانهيار الاقتصادي المرعب . عدة  عوامل وظروف صعبة […]

16أبريل 2017

  الإعلان عن أول تقرير بحثي حول خطاب التحريض والكراهية في التلفزيون الليبي .   طرابلس / 16 إبريل  عقب المؤتمر الصحفي الذي نٌظم اليوم الأحد 16 إبريل الجاري في طرابلس بمناسبة إصدار أول تقرير بحثي في الإعلام الليبي حول خطاب التحريض والكراهية ، والذي أعدته وحده رصد وسائل الإعلام  بالمركز الليبي لحرية الصحافة  بالشراكة […]

22فبراير 2017

      الصحفي الليبي ضحية الإرهاب ،،، التقرير الدوري الرابع 2016  .   طرابلس /  22 فبراير    انتهى الربع الرابع للعام المنصرم 2016 حاملاً  نفس الأحداث المؤسفة التي يعيشها الصحفيون ووسائل الإعلام ، ولعل الأحداث تُعد منخفضة نسبياً مقارنةً بالربع الثالث من نفس العام . تم رصد خلال الفترة مابين اكتوبر وحتي نهاية […]

22أكتوبر 2016

  صحفيون في مهب العٌنـف  ،،،  التقرير الدوري الثالث 2016 .   طـرابلس  – 22  أكتـوبـر   يتناول التقرير  الدوري الثالث ” صحفيون في مهب العٌنف ” حالات الاعتداء التي وقعت على الصحفيين ووسائل الإعلام  في الربع ما قبل الأخير لهذا العام  وينشر المركز الليبي لحرية الصحافة تقريره الثالث متضمنا لكافة الوقائـع   الاعتداءات التي تعرض لها […]

05سبتمبر 2016

الصحفيون في مواجهة العنف والترهيب حكايات القمع  والفرار من الجحيـم طـرابـلس  5 / سبتمبـر  : موسم عُنف دامٍ عاشه الصحفيون بمختلف المُدن الليبية، فالجرائم والاعتداءات العنيفة لم تتوقف بل ازدادت ضراوة، فحكايات القمع والفرار من الجحيم التي يرويها العديد من الصحفيين مفزعةٌ في ظل بيئة يسودها الإفلات من العقاب ولا يُحاسب المجرمون على جُرمهم . […]