جانب من المٌشاركين بحلقة النقاش

 

الصحفيون الليبيون يناقشون التحديات السلامة المهنية التي يوجهونها .

 

طـرابلس / 29 سبتمبـر  – نظم المركز الليبي لحرية الصحافة بالشراكة مع منظمة مراسلون بلا حدود  حلقة نقاش ” السلامة المهنية للصحفيين بمناطق النزاع ” في طرابلس بدار الحسن الفقيه يوم الخميس 29 سبتمبـر 2016 ضمن اتفاقية شراكة جديد مع مراسلون بلا حدود

وتٌعقد حلقة النقاش  الأول ضمن برنامج الصالون المفتوح والذي يهدف لخلق أرضية مٌشترك بين الصحفيين وفتح الباب النقاش والتحاور فيما بينهم حول قضايا الصحافة والإعلام في ليبيا .

وقد تحدث المٌشاركون على أنواع المخاطر والتحديات الخطيرة التي تواجههم أثناء العمل الميداني وطرق الحماية الجسدية للصحفيين وكيفية تقييم المخاطر الجدية والتخطيط الأمني بشكل جيد قبل النزول للتغطية الإعلامية .

وقد تحدث الرئيس التنفيذي للمركز الليبي لحرية الصحافة محمد الناجم  ” عن الأهمية في الاستماع للصحفيين والإعلاميين ومعرفة أنواع المخاطر التي تواجههم وإبلاغنـا بها وطرق مٌساعدتنـا إليهم ،ونوه إن قضية الأمن والسلامة تٌعد من القضايا الرئيسية الأربعة التي يعمل عليها المركز وقد نفذ العديد من الورش التدريبية بهذا الإطار للصحفيين المحليين  ” .

وخلال حلقة النقاش تم توزيع سترات صحفية ودليل إرشادي  حول السلامة المهنية  على المصورين والمراسلين الميدانيين بهدف تحسين ظروفهم الصعبة وتذليل بعض الصعاب في بيئة العمل الصحفي ، وذلك ضمن برامج الشراكة مع منظمة مراسلون بلا حدود وبدعم الوكالة الفرنسية للتنمية .


وتقبع ليبيا في المركز 164 (من أصل 180 بلداً) على تصنيف 2016 لحرية الصحافة ، الذي نشرته مراسلون بلا حدود.

%d مدونون معجبون بهذه: