Italian attack on security , told reporters Libyans 

يُعرب المركز الليبي لحرية الصحافة عن إدانته الشديدة لاعتداء عناصر أمن إيطاليين على صحفيين ليبيين في مطار امعيتيقة الدولي ليلة أمس الأربعاء  أثناء تصويرهم لنقل جثامين الإيطاليين الذين قتلوا على يدي تنظيم “داعش” في مدينة صبراتة

 

وقد وثقت وحدة الرصد والتوثيق هذا الحادث غير المسبوق من نوعه الذي يعتدي فيه عناصر أمن من دولة أجنبية على صحفيين ليبيين أمام أعين قوات الأمن الليبي التي قامت  بفض الاعتداء، ونقل المصورين الصحفيين إلى مكان آخر من مدرج المطار

 

فقد تعرض المصور الصحفي بوكالة رويترز هاني عمارة للاعتداء بالضرب، ومحاولة الخنق، والسب بألفاظ بذيئة، على يدي عنصر أمن إيطالي أثناء تصويره لنقل الجثامين إلى الطائرة العسكرية التي كانت ستُقلهم إلى إيطاليا، بحضور مندوبين عن الخارجية الليبية والإيطالية

 

كما هاجم بعض هذه العناصر مصور وكالة أسوشيتد برس محمد بن خليفة بألفاظ بذيئة، ومنعوه من التصوير أيضا، دون أي أسباب رغم وجود تصاريح عمل لهم من قبل سلطات المطار

 

ويُطالب المركز الليبي لحرية الصحافة سلطات الأمن في المطار بتقديم توضيح حول الاعتداء الصارخ الذي قامت به عناصر الأمن الإيطالية، مطالبين الخارجية الإيطالية بتقديم اعتذار للصحفيين الليبيين، كما يدعوها إلى عدم الاستهانة بخطورة هــذا الجُرم بوصفه وصمة عار في جبين دولة إيطاليا التي تدعي أنها تدعم حقوق الإنسان والحرية .

 

وحدة العلاقات العامة والتواصل 

طرابلس 10/ مـارس / 2016

%d مدونون معجبون بهذه: